ترامب يعقد اجتماعاً سرياً مع العسكريين بشأن أفغانستان

16مارس2019

عقد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اجتماعًا سريًا دام ساعة، لبحث قضية أفغانستان مساء يوم أمس الجمعة، وذلك غداة شكوى علنية من قبل مسؤول أفغاني بارز من أن إدارة ترامب تخفى على حكومته معلومات بشأن مفاوضاتها مع حركة طالبان.

وكان نائب الرئيس، مايك بنس، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، جوزيف دانفورد، ووزير الخارجية، مايك بومبيو، ومديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية سي آي إيه ، جينا هاسبل، ومستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، من بين الذين حضروا الاجتماع الذي عقد في قاعة آمنة بمقر وزارة الدفاع (بنتاغون) يطلق عليها اسم الخزان .

الاجتماع الذي كان سريًا تناول قضية أفغانستان، وفقا لمسؤول بالبيت الأبيض تحدث شريطة عدم الإفصاح عن هويته، كونه غير مخول بكشف تفاصيل اجتماع خاص.

وكانت البنتاغون تطور خططًا لسحب نحو نصف القوات الأميركية البالغ عددها 14 ألفًا من أفغانستان، فيما كان وزير الدفاع بالوكالة المعين حديثا، بات شاناهان، قد صرّح بأنه لم يتلق أوامر بخفض عدد القوات الأميركية في أفغانستان، على الرغم من أن مسؤولين قالوا إن هذا على رأس قائمة مطالب حركة طالبان في مفاوضات السلام.

ويأتي ذلك في حين اختتمت الثلاثاء في العاصمة القطرية الدوحة الجولة الخامسة من المفاوضات بين طالبان ومسؤولين أميركيين، أكدت مصادر مقربة ومواكبة لها، توصل الطرفين خلالها إلى مسودة اتفاق حول جدول انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان، والضمانات التي تطلبها واشنطن من الحركة لمنع استخدام الأراضي الأفغانية ضد الولايات المتحدة وحلفائها، وهو تفسير لما تحدث عنه بيان طالبان عن تقدم كبير حصل في المفاوضات .

المصدر: الوكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى